اعلام الجامعة / خاص

دشن  محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني  بقاعة الاديب علي احمد باكثير برئاسة جامعة حضرموت بالمكلا الاحتفال التدشيني لفعاليات إسهام جامعة حضرموت في تنفيذ عمل محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني لرسم سياسة لإدارة المحافظة والنهوض بها لتحقيق التنمية المستدامة بحضور الجهات ذات العلاقة في السلطات المحلية والتعليمية والتنفيذية .

وتأتي هذه الفعالية العلمية في سياق جهود جامعة حضرموت لدعم اتجاهات عمل المحافظ البحسني للفترة القادمة والتي أعلنها في الثاني من يوليو عام 2017 واشتملت على 16 بنداً استهدفت في مجملها تطوير وتنمية المحافظة.

اذ سيواصل الخبراء الاكاديميين والمتخصصين في المؤسسات المعنية عقد ورش العمل والندوات والمؤتمرات العملية وحلقات النقاش التي تناقش الواقع ورؤى التطوير وصولاً نحو صياغة وثيقة الرؤية المستقبلية لحضرموت 2020-2040م.

وفي كلمته في الفعالية أثنى المحافظ البحسني على جامعة حضرموت وجهودها في خدمة المجتمع والمساهمة في بلورة توجهات عمل المحافظ وترجمتها لتصبح حقيقة على أرض الواقع، وقال إن السلطة المحلية بحاجة الى مشورة الجميع وآرائهم وان لدى ابناء حضرموت في هذه المرحلة فرصة تاريخية للتزحزح من الموقع الحالي والتقدم الى الامام وتأسيس نظام مؤسسات متطور يتمتع بالشفافية وعدالة القانون..

واضاف المحافظ : سنمنح اهتماماً غير عادياً بالشباب وسندفع بالمرأة لتتبوأ مواقع قيادية مهمة ونضع نصب اعيننا ملفات الكهرباء والصحة والتعليم والنظافة والتنمية البشرية وعلى المجتمع نبذ السلبيات والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

واكد البحسني ان حضرموت لن تتقدم الا باهلها ورجالها ومؤسساتها وانها قادمة على خير وتوجد بها البيئة والمقومات اللازمة لإنجاح اي مشروع حضاري وعلى الجميع التعاون ومنح الثقة لبعضهم البعض والنظر الى المستقبل دون الانغماس في مشاكل إدارية وخدمية آنية.

واشار محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني الى توجه السلطة المحلية لدعم كلية الطب بجامعة حضرموت ورفعها الى جامعة طبية للإسهام في تطوير الواقع الصحي في حضرموت، ووجه قيادة الجامعة والكلية بدعم هيئة مستشفى ابن سيناء بالأطباء الاختصاصيين للإسهام في علاج المرضى واي تقصير في هذا الجانب سيضعهم امام المساءلة.

وكان رئيس جامعة حضرموت د. محمد سعيد خنبش أكد أن هذه الفعالية تأتي في  ظل ما تنعم به حضرموت من أمن واستقرار ودعماً لتوجهات المحافظ لإحداث تنمية شاملة للمجتمع، وقال ان الجامعة قد دشنت هذا البرنامج بإعداد دراسة ميدانية وعقد عدد من ورش العمل بمشاركة متخصصين من الجامعة والمكاتب التنفيذية والجهات ذات العلاقة لتحقيق أهداف رئيسة تستهدف وضع حضرموت على سلم البناء والرقي ورسم ملامح المستقبل المشرق.

بدروه اوضح رئيس اللجنة المشرفة للفعالية د. احمد سهل وحدين ان الجامعة وتفعيلا لرؤية قيادة المحافظة عملت على اعداد وثيقة تستهدف البناء والاستراتيجية لرؤية حضرموت المستقبل والتخطيط الحضري والتعليم والصحة والبيئة والموارد المائية وتطوير الجوانب الاقتصادية والقضائية والقانونية والرقابية وخلق بيئة جاذبة للاستثمار ودعم قضايا المرأة والاسرة.

واستمع المحافظ عقب ذلك لجانب من ورشة عمل في سياق فعاليات الرؤية المستقبلية لحضرموت، ونال قبل ذلك درعاً تكريمياً من الجامعة لجهوده في مجال التطوير والتنمية.

حضر الفعالية وكيل حضرموت للشؤون الفنية م. محمد العمودي والوكيل المساعد لشؤون الوادي والصحراء م. هشام السعيدي وقيادات السلطات المحلية بالمديريات ونواب رئيس جامعتي حضرموت والاحقاف واعضاء هيئة التدريس بجامعة حضرموت وعمداء الكليات ومدراء المكاتب التنفيذية ورؤساء المؤسسات التنموية والمراكز العلمية.

 

 DSC_0085 (1)

 

1 (51)

 

DSC_0035 (3)

 

 DSC_0103 (6)