نشأة وتطور الكلية:-

تشهد محافظة حضرموت والمنطقة الشرقية بشكل خاص والجمهورية اليمنية بشكل عام في الوقت الحاضر نمواً سريعاً يشمل كافة نواحي الحياة ويظهر ذلك واضحاً في مظاهر النهضة التنموية التي شملت أرجاء اليمن وكان نصيب التعليم العالي من هذه النهضة كبيراً حيث انتشرت الجامعات والكليات في الكثير من مناطق الوطن.

وكلية العلوم البيئية والأحياء البحرية التي تأسست في عام 1996م بوصفها واحدة من كليات التأسيس في جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا  وكونها تمثل كلية نوعية على مستوى الجمهورية من حيث طبيعة تخصصاتها وارتباطها بطبيعة البيئة المحلية التي تشكل البيئة البحرية أهم عناصرها. وأصبحت اليوم أحد المعالم البارزة في جامعتنا ، وتشكل أحد الروافد العلمية المساهمة في بناء النهضة من خلال المهام الجسام الملقاة على عاتقها في دراسة العلوم البيئية واستغلال وتنمية الثروة السمكية والأحياء البحرية والحد من التلوث بكافة أشكاله وصولاً الى بيئة يمنية صحية ونظيفة.

بدأت الدراسة في الكلية مطلع العام الجامعي 1997/1998م بقسمين علميين هما قسم العلوم البيئية ، وقسم الأحياء البحرية يمنحان درجة البكالوريوس في علوم البيئة والأحياء البحرية ، حيث استقبلت أول دفعه من طلبتها عام 1997م بقسمين هما العلوم البيئية وقسم الأحياء البحرية. وفي إطار مراحل التطوير التي مرت بها الكلية ، وبالنظر لزيادة اعداد شركات ومصانع الأسماك في محافظة حضرموت وحاجتها الى المزيد من الكوادر العلمية المتخصصة في تصنيع وتحضير وتعبئة الأسماك وبمواصفات عالية تم استحداث قسم علمي ثالث هو قسم تكنولوجيا الأسماك  في العام الجامعي 2002 /2003م ، ونظراً لحاجة السوق تم عام 2010م تغييره إلى قسم تكنولوجيا الأغذية والأسماك.

كما حظيت الكلية مؤخراً بدعم مشروع تحسين جودة التعليم العاليHEQIP) ، (MoHESR في الجامعات اليمنية ، الذي تشرف عليه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ويموله البنك الدولي ، والذي تجسد في تطوير مكونات ومخرجات قسم الأحياء البحرية بالكلية بما يمكن الخريجين من امتلاك لعدد من المعارف والمهارات والممارسات المهنية الملبية لحاجة سوق العمل بما يحقق جودة المخرجات والحصول على الاعتماد الأكاديمي مستقبلاً وبذلك يستطيع  الخريج القدرة على المنافسة في سوق العمل محلياً وإقليمياً ودولياً.