المكلا- منال طاهر القدسي-تصوير: علي بن دهري

برعاية رئيس جامعة حضرموت الأستاذ الدكتور محمد  سعيد خنبش، بدأت صباح اليوم الدورة التدريبية الأولى في مجال المناقصات والمشتريات لموظفي الجامعة التي تنظمها الأمانة العامة للجامعة بالتنسيق مع مركز التطويرالأكاديمي وضمان الجودة خلال الفترة من 13 حتى 17 من شهر ابريل الجاري .

حفل افتتاح الدورة التي تستهدف 30 متدرب ومتدربة من موظفي جامعة حضرموت من مختلف كليات وأقسام الهيئة الإدارية والمالية ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام ، أٌقيم في مركز التطوير الأكاديمي بالجامعة، وفيه ألقيت العديد من الكلمات من بينها كلمة ألقاها الدكتور عبدالله عيظةباحشوان مدير مركز التطوير الأكاديمي وبرامج الجودة بالجامعة، مرحبا في مستهلها بالحضور، مشيراً إلى أن هذه الدورة تعتبر أولى الدورات للموظفين التي يقيمها المركز، وعلى اثرها ستقام دورات خاصة لموظفي الجامعة، معبرا عن شكره لقيادة الجامعة على اهتمامها بتعزيز خبرات موظفي الجامعة من خلال إشراكهم في دورات تخصصية نوعية.

الأستاذ العبد عبدالله التميمي أمين عام الجامعة ألقى كلمة في الحفل، مؤكدا أن الدورة تعتبر أول دورة فنية وخاصة في مجال المناقصات تقيمها الجامعة، وستليها دورات أخري في المستقبل القريب.. مضيفاً أن هذه الدورة تهدف إلى نقل معرفة متخصصة للمستهدفين وتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم, إضافةً إلى تحفيز التفكير البحثي والتحليلي النقدي , وتطوير قدرات الإبداع , وتمكين قدرات اتخاذ القرار والوسائل اللازمة ،  إلى جانب تقوية الارتباط بالمهنة وتطوير مهنية إدارات المناقصات العامة، بما يسهم في زيادة مستوى الفهم لدى المشاركين حول عملية إجراءات المناقصات – المشتريات، وتنفيذ المشاريع وتعريفهم بالدور الذي يجب عليهم القيام به في الإعداد للمناقصة، وكذا الإجراءات التي ينبغي إتباعها في عمليات الشراء وتنفيذ المشاريع في الجهات الخاضعة لأحكام قانون المناقصات ولائحته التنفيذية.

حاثا المتدربين على الاستفادة القصوى مما سيلقى عليهم من المحاضرات والانضباط في الدورة.. لما تمثله من أهميه في إكسابهم للمعارف والخبرات، وتحسين مستواهم الإداري في الجامعة , وأضاف: أن هذه الدورة ستسهم في تحسين العمل، وستشمل أيضا دورات أخرى قادمة في كافة التخصصات الفنية والإدارية والمالية بالجامعة, شاكرا في نهاية كلمته كل من ساهم في إنجاح وتنظيم وتهيئة الظروف الملائمة لإنجاح هذه الدورة. 

من جهته ألقى الاستاذ الدكتور/عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية كلمة، استعرض فيها التحديات التي تواجه الجامعة خلال الفترة الحالية، موضحاً دور الجامعة في تعزيز الجودة وتطوير البرامج الأكاديمية , مؤكداً على أهمية تظافر كل الجهود من المهندسين والفنيين والطلاب بالجامعة لتجاوز هذه التحديات, لافتاً إلى أن الدورة تصب في هذا المجرى الذي تسعى إليه الجامعة وفق خطتها الاستراتيجية، مضيفاً أن تطوير المهارات لمنتسبي الجامعة مسألة مهمة جداً, مؤكداً على أهمية أن يطور الإنسان مهاراته واتقانه للعمل.

نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية نوه إلى أن الجامعة بدأت تهتم بهذه الجوانب مؤخراً بغية تطوير المهارات والمدارك وتنمية المعارف لموظفي الجامعة, مشيراً إلى أن ذلك لايتم عن طريق الدورات فحسب، وإنما بالتطبيق والاطلاع على تجارب الآخرين، من خلال البرامج والدخول إلى شبكة الانترنت، إلى جانب استيعاب ماسيتم عرضه من معلومات في هذه الدورة.

وفي ختام حفل الافتتاح، بدأت أولى جلسات الدورة بمحاضرة ألقاها مدير عام مكتب وزارة التخطيط والتعاون الدولي- ساحل حضرموت الأستاذ/ عمر سالم الأشولي ، المحاضر في الدورة التدريبية التي تستمر حتى 17 من الشهر الجاري.